مشاكل الفئران في المنازل و أنواعها

فئران هي نوع من أنواع القوارض التي تنتشر بشكل كبير ومزعج في البيوت والأماكن السكنيّة، وهي تنتمي إلى فصيلة القوارض

المتعدّدة الأنواع مثل: الجرذ الأسود، والجرذ الرمادي، والجرذ البني وغيرها. تقوم الفئران بعمل حفر لتستقرّ فيها وتجعل منها مأوىً دائماً لها

مشاكل الفئران في المنازل

بعيداً عن الإزعاج الذي تسببه الفئران فإنها تسبب ضرراً كبيراً وأمراضاً عديدة، كذلك تسبب أضراراً كبيره على المحاصيل الزراعية لأنها تتغذى عليها، ناهيك عن الخسارة الاقتصادية التي تنتج عن ذلك. الفئران تتكاثر بشكل متسارع جداً لدرجة أنها إذا ما توافرت لها الظروف الملائمة يمكن أن يصل عددها إلى الآلاف خلال عام واحد. عدا عن أن وجودها بحد ذاته مزعج للإنسان ومخيف لكثير من الأشخاص، وبعد معرفة هذه الأضرار الجسيمة للفئران لا بدّ من العمل على التخلّص منها والقضاء عليها كي نتجنب الآثار السلبية التي يتسبّب بها وجودها وتكاثرها. فالكثير من الناس يبحثون عن الطرق العديدة التي تساعدهم في التخلّص من القوارض؛ حيث إنّ بعض هذه الطرق قد تكون فعّالة وبعضها عديمة الفائدة ، لذا سوف نذكر لاحقا أفضل الطرق التي تساعد في التخلّص من الفئران.

أنواع الفئران

يوجد قرابة ال 38 نوعاً من الفئران منتشرة حول العالم، سنتطرق لأكثرها انتشارا:

  • فأر المجاري: يعد من الفئران كبيرة الحجم حيث يبلغ متوسّط وزنه أكثر من 300 جرام، وهو قوّي البنية وذيله طويل وهو من أكثر الفئران عداوة ومكرا

  • الفأر النرويجي: يتميّز بجسمه الممتلئ وذيله القصير جداً وأذنان قصيرتان وأنف مفلطح، لونه رمادي يميل الي البني، يسكن في أماكن القمامة ومجاري الصرف الصحي، وغالباً ما يوجد في محاصيل الأرز، يُعتبر من أمكر وأقوى أنواع الفئران من حيث البنية الجسدية

  • الفأر المُتسلّق: يميزه حجمه المتوسط وألوانه المتعددة، حيث يوجد منه الرمادي والبني، كما يتميّز بسرعته، وأذناه كبيرتان رقيقتان، وله أنف أسطواني الشكل، وذيله بلون موحد

  • الفأر النيلي: جسمه ممتلئ وذيله قصير، ولونه أخضر داكن، ويتسلط على المحاصيل الزراعية, يتميز بجسده الأسطواني وأذنين وعينين بارزتين، وهو صغير الحجم، وذيله قصير، وأغلب ألوانه فاتحة جداً

  • الفأر المنزلي: يتميز بلونه الأبيض وذيله الوردي










معلومة مهمه وغريبه عن الفئران:

نلاحظ انا الفئران تقرض كل شي امامها والجميع يظن ذلك يعود الي نهمها للأكل والجوع لكن الواقع غير ذلك تماما فهي تقرض الأشياء لتقوم بعمليه برد لأ سنانها كي تبقي غير حاده تجنبا لجرح نفسها حيث ان جسم الفأر لا يحتوي على فيتامين كاف الذي يساعد على تخثر الدم ولذلك عند تعرضها لجرح ما يحدث نزيف ولا يتخثر الدم.

التكاثر

طبعا تتكاثر الفئران بالولادة، وتكون الفئران قادره على التزاوج عندما يبلغ الذكر والأنثى منها سن الخمسين يوماً، تتكاثر الفئران على مدار العام.

غذاء الفئران

تتغذى الفئران بشكل عام على الحبوب والنباتات وأنواع الثمار المختلفة، مما يجعل الفئران أكبر مُسبب لخراب وتلف الكثير من المحاصيل الزراعية، وقد تأكل الفئران جثث فئران آخري ميتة.




أسباب وجود الفئران في البيت

  • أدوات الطهي القديمة: تتكاثر الفئران في غرف التخزين التي تحتوي على أوانٍ قديمة يتم تخزينها.

  • الملابس المتراكمة: يقرض الفأر الملابس المتراكمة على الأرض لمدة طويلة. كذلك يقرض الملابس المحفوظة في حقائب عادية؛ لأنها تعتبرها مأوىً له.

  • الصحف المتراكمة: تتخذ الفئران الأوراق، والمجلات، والصحف المتراكمة فوق بعضها البعض، أعشاشاً لها.

  • الكراتين وصناديق الورق المقوى: تُفضل الفئران قرض صناديق الورق المقوّى لا سيما تلك المتواجدة على الأرض.

  • الأثاث القديم: يفضل الفأر الأثاث المصنوع من القماش والذي تراكم عليه طبقات من الغبار، كذلك الأثاث المنزلي القديم وغير المستخدم.

  • بقايا الطعام: عندما تمتلئ الأسطح المختلفة كالسجاد، والأرضيات المكشوفة بفتات الطعام والبسكويت وغيرها، يجعل منها بيئة خصبة لجذب الفئران.

  • العفن: يعد العفن الذي قد يتكون على النوافذ والأبواب والأساسات بيئة خصبة لجذب الفئران.

  • الأبواب أو النوافذ المفتوحة أو ثقوب الجدران: تستغلها الفئران للدخول إلى المنزل بكل سهولة ويسر، لا سيما خلال ساعات الليل.

  • الكابلات ومنافذ الصرف الصحي: تعد فتحات المداخن، والأنابيب، وأجهزة التكييف، وخطوط المياه، وأنظمة الرش. من الأماكن الملائمة لإيواء الفئران لا سيما في فصل الشتاء.

  • الأطعمة المكشوفة: تعتبر أوعية التخزين المفتوحة، وأكياس النفايات المليئة ببقايا الأغذية، حيث تعد من الوجبات المثالية للفئران.

أخطار وجود الفئران في المنزل

يتسبب وجود الفئران في المنزل بالعديد من المخاطر فهي تنقل البكتيريا والأوساخ من مكان إلى آخر أثناء تنقلها بين الأسطح المختلفة. كما أنّها تدمر الأثاث المنزلي وتلحق الضرر الكبير به جرّاء الحاجة للنخر الدائم فيه للحفاظ على أسنان غير حاده، كما أنّها تسبب أضراراً جسيمة أخرى كتدمير أنابيب المياه. أو تدمير الكابلات الكهربائية مما قد يسبب الحرائق.


<